Pro

2

Pro

pro

لدعم فريق الموقع إضغط هنا

Ads 468x60px

Featured Posts

Social Icons

التسميات

أقسام المدونة :

عسل نحل الحمد

عسل نحل طبيعي سعر 40جنيه الكيلو تليفو رقم 01279462020  http://elhamdhoney.blogspot.com/
عسل نحل حبة البركة لعلاج حساسية الصدر 35 جنيه الكيلو

الخميس، 14 أبريل، 2016

قبل أن تسمع هتاف الجماهير "كفاية يا شيكا"

قبل أن تسمع هتاف الجماهير كفاية يا شيكا

بقلم أحمد أبو ذكاء
بمطلع موسم 2007 أحد أصعب الأيام التي مرت علي كمشجع زملكاوي ، أخذت "أسلك" أذني لأتأكد أن ما أسمعه حقيقي ، نعم إنه حقيقي جماهير الزمالك تهاجم نجمها المحبوب ومعشوقها الأزلي حازم إمام ، بعد دقائق قليلة من نزوله بإفتتاحية الموسم أمام الإسماعيلي ، لم يكن حازم السبب بخسارة الزمالك يومها فقد نزل والفريق متأخراً بهدف العراقي مصطفى كريم ، ولم يتحسن حال الزمالك كثيراً بعد رضوح حازم وإعتزاله بنهاية الموسم ، بل إنه قدم أسوأ مواسمه تاريخياً بالموسم التالي مباشرةً ، وكاد يهبط للدرجة الثانية ، ولكن إنه جمهور الساحرة المستديرة الذي لا يوجد قواعد محددة تضبط سلوكه وقوانين تتنبأ بتصرفاته ، لقد حملت جماهير الزمالك يومها إصطدام أحلامهم وطموحاتهم بموسم قوي يعوض سنين من الإخفاقات بصخرة الواقع الأليم ، بخسارة مبكرة تجهض حلم الزمالك في العودة للمنافسة على بطولة الدوري العام ، ولأن الصدمة كانت قوية فرد الفعل جاء عنيفاً لأبعد الحدود .

والآن وبعد قرابة عقد من السنوات ولأنه جمهور مخلص لأبعد الحدود ، قادت مجموعة من جماهير الزمالك بالموسم الماضي حملة رجعوا شيكا ، وذلك بعد موسم ناجح بكل المقاييس ، ورغم تحفظ العديد وانا منهم على عودة اللاعب المفضل لجماهير الزمالك بالسنين العجاف ، إلا أن هذا الصوت ظل منخفض أمام السيل الجارف الذي طالب بعودة أبن الزمالك البار ، على الرغم من تجميده لموسمين بدون لعب ، لعدم قدرته النفسية على إكمال عقده مع سبورتنج لشبونة ، رغم إنه ذرف الدموع من أجل الرحيل لأحد أندية القمة بالدوري البرتغالي ، إلا إنه أصبح كالسمك لا يستطيع مغادرة المياه ، لا يستطيع إكمال الموسم وهو مرتدي لفانلة غير الفانلة البيضاء ذات الخطين الحمر .

وبناءاً على رغبة الجماهير تم رسم الخطة ليستعيد الماجيكو مستواه الفني والبدني ، والحل جاء الإعارة للإسماعيلي تحت قيادة فنية لصديقه "ميدو" ، والحق يقال أن شيكا إجتهد حتى يستعيد لو جزء من بريقه ، في ظل مساندة إعلامية وفنية وجماهيرية ، لكن رحيل ميدوبعد أزمته مع حسني عبدربه والمطالبة الجماهيرية بعودة شيكا ، تسبب في أحد أكثر الخطوات رعونة حيث رضخت الإدارة واللاعب وقرر العودة للزمالك المتخم باللاعبين في مركزه ، لتقل معها فرصه في المشاركة اساسياً وهو الذي يحتاج لكل دقيقة يقضيها بالملعب عله يستعيد جزءاً من بريقه الضائع ولياقته البدنية والفنية المفقودتان .
   والآن وبعد العديد من المباريات التي لعبها ، لم ينجح فيها سوى إحاراز هدف واحد وصناعة هدفين فقط ، مع مردود فني وبدني ينخفض بشكل مضطرد من مباراة لأخرى ، أصبح شيكابالا على حافة الهاوية ، وتزايدت أعداد الجماهير التي تصب لعناتها على اللاعب مباراة بعد أخرى ، لولا غياب الجماهير عن المباريات ربما لكررت الجماهير بمباراة الداخلية اليوم ما قامت به منذ عقد كامل مع معشوقها الأول حازم إمام .

طالما دافعت عنك يا "شيكابالا" طالما عشقتك ، لكنك طوال تاريخك الكروي لم تحسب حساب ليوم تصل فيه لسن الثلاثين ، لقد توقفت في أهم عامين بحياتك وبحياة أي لاعب طبيعي عن ممارسة كرة القدم ، هل كنت تتوقع أن تطاوعك الكرة كما كانت تطاوعك سابقاً بع أن هجرتها بأهم فترة بحياتك الكروية ، أنا لا أظلمك أنت الذي طالما ظلمت نفسك بقراراتك الخاطئة والتي بالتأكيد سيكون ثمنها قصرعمرك بالملاعب ، عل الرغم مما كنت تمتلكه من إمكانات بدنية وفنية هائلة ، أهدرتها بإستهتارك وإختياراتك الخاطئة .

الآن جاء وقت القرار الصعب والذي ستتخذه مرغماً قريباً ، إذا لم تتخذه مخيراً الآن .
....... إعتزل قبل أن تسمع هتاف الجماهير"كفاية يا شيكا" .

0 التعليقات:

شاركنا بتعليقك

إذا أعجبك الموضوع شاركه على حسابك

بانر سفلي

أنضم لصفحتنا على الفيس بوك

زمالك مجازين على السوشيال ميديا

موبايل ريفينيو

Follow by Email